تسجيل المزيد من المخالفات و الغرامات المالية على اللاجئين السوريين في ألمانيا

0 566

المانيا بالعربي24 : أوجدت دراسة جديدة أن بعض اللاجئين الجدد القادمين إلى ألمانيا يعتقدون أنه بإمكانهم التصرف بغض النظر عن القانون، و الكثير منهم يقوم بتصرفات غير قانونية و يعتقدون أن بإمكانهم الهرب من العقاب أو الغرامات، لتكون المفاجئة لاحقاً أنه تم تغريمهم بمئات اليوروهات بدون أي إنذار.

و قال مركز فيريل صاحب هذه الدراسة أن ارتكاب الكثير من اللاجئين للمخالفات هي بسبب البيئة الاجتماعية و البلدان التي عاشوا فيها سابقاً، إضافة إلى انخفاض درجة تعليم بعض اللاجئين فقد وصلت نسبة اللاجئين الأميين إلى 28 في المائة حسب هذه الدراسة.

ليس ذلك فحسب، بل ذكرت الداخلية الألمانية أن عدد الجرائم و المخالفات القانونية يتزايد بشكل كبير فقد بلغ عدد هذه الجرائم في عام 2012 خمسة ملايين و 997 ألف ، بينما ارتفع هذا العدد ل6ملايين و 330 ألف، بزيادة قدرها 5.5 في المائة.

و قال أحمد عمر أحد اللاجئين الذين قدموا إلى ألمانيا من سوريا، أنه يعيش الآن وحيداً في ألمانيا، و لم يتمكن من لم شمل أسرته حتى الآن و لكنه تعرض لعدد كبير جداً من المخالفات ، و إحدى المخالفات التي تعرض لها وقعت حين قام برمي عقب السجائر، إضافة إلى تغريمه بمبلغ مالي إثر تأخره في دفع فاتورة الهاتف الخاصة به، و غرم سابقاً لعدم شحنه بطاقة الهاتف في الوقت الصحيح.

و ذكر لاجئ آخر يدعى أحمد المتحدر  أنه دفع الكثير من الغرامات المالية بسبب مشاجرته مع بعض زملاءه الذين قاموا بإثارة ضجيج في المبنى، الأمر الذي أدى لدفعهم غرامة قدرها 5 آلاف دولاراً، وأحد المخالفات التي قاموا بارتكابها هي مخالفة نتيجة مشاهدة أفلام عبر الإنترنت و تحميلها بشكل غير قانوني، و بلغت تكلفتها بضع آلاف من اليورو، و لكن بعد رفع دعوى في المحاكم من قبل أحمد و أصدقائه تم تخفيض هذه الغرامة إلى 2000 يورو فقط.

و قال ناشط حقوقي محمد كاظم هنداوي أن اللاجئين السوريين تحديداً غير معتادين على الالتزام بالقوانين الموجودة في البلاد، خصيصاً قوانين السير ،و أكد هنداوي على أن استمرار ارتكاب هذه المخالفات يكون لها تأُثيراً قوياً جداً على ملف الإقامة الخاصة بكل فرد،  إضافة إلى مشاكل في الحصول على الجنسية، لأنها تدل على استهزاء كبير من قبل اللاجئ تجاه البلد الذي يقيم فيه .

Leave A Reply

Your email address will not be published.