ألمانيا تصنف في المرتبة الثالثة في قائمة البلدان المتأُثرة بتغير المناخ

0 252

المانيا بالعربي24 : وفقًا لتقرير جديد صادر عن منظمة التنمية Germanwatch ، فإن Bundesrepublik كانت في العام الماضي واحدة من أكثر ثلاث دول متأثرة بشدة بالطقس القاسي و التغير المناخي عموماً.
فبسبب موجات الحر والعواصف والجفاف في عام 2018 ، احتلت ألمانيا المرتبة الثالثة بعد اليابان والفلبين في مؤشر مخاطر المناخ العالمي 2020، و قدمت Germanwatch نتائجها يوم الأربعاء في المؤتمر العالمي للمناخ في مدريد.
و تعد هذه المرة، المرة الأولى التي تحتل فيها ألمانيا مكانة عالية في التصنيف،  ففي التصنيفات السابقة ، من 1999 إلى 2018 ، كانت بورتوريكو وميانمار وهايتي أكثر البلدان تضرراً من العواصف والفيضانات والجفاف.
و قد كانت موجات الحر أحد الأسباب الرئيسية للضرر في عام 2018،  ومن بين أكثر عشرة بلدان تضرراً في عام 2018 ، عانت ألمانيا واليابان والهند من فترات طويلة من الحرارة.
وقال ديفيد اكشتاين من جيرمان واتش:  “يوضح مؤشر مخاطر المناخ أن تغير المناخ له آثار كارثية خاصة على الدول الفقيرة ، لكنه يتسبب أيضاً في أضرار جسيمة متزايدة في الدول الصناعية مثل اليابان أو ألمانيا”.
كما تتعرض بلدان مثل هايتي والفلبين وباكستان مرارًا وتكرارًا للتغيرات المناخية القاسية وليس لديها وقت للتعافي بشكل كامل،  وهذا يؤكد على أهمية الدعم المالي للبلدان الفقيرة .
و ذكرت The Local ، أن آثار الاحتباس الحراري أصبحت ملحوظة بشكل متزايد في ألمانيا، فقد ارتفع متوسط ​​درجة حرارة الهواء في ألمانيا بمقدار 1.5 درجة مئوية بين عامي 1881 و 2018 ، و ذلك وفقًا لتقرير مراقبة المناخ الصادر عن الحكومة ، كما ارتفعت درجة الحرارة بمقدار 0.3 درجة مئوية.

كيف يمكن للعالم التعامل مع تغير المناخ؟
تقول الدراسة أن ظاهرة الاحتباس الحراري تجعل الأحداث المناخية القاسية مثل الجفاف والعواصف أكثر تكرارا وأقوى. و في العشرين عاماً الماضية ، توفي حوالي 495000 شخصاً كنتيجة مباشرة لأكثر من 12000 حالة مناخية شديدة على مستوى العالم وبلغت الخسائر بين عامي 1999 و 2018 حوالي 3.54 تريليون دولاراً

Leave A Reply

Your email address will not be published.