مهاجرون عالقون على أبواب الاتحاد الأوروبي… و المانيا تعلن موقفها

0 52

المانيا بالعربي – احتشد الآلاف من اللاجئين والمهاجرين أمام الحدود اليونانية التركية أملاً في دخول الأراضي اليونانية  ومنها إلى أوروبا، و تعمل الشرطة اليونانية على إطلاق الغاز المسيل للدموع كما تبذل قصارى جهدها لمنعهم من دخول الاتحاد الأوروبي.

و يحمل بعض اللاجئين لافتات يطلبون فيها المساعدة من المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل، متأملين أن تنقذهم كما فعلت في المجر عندما أنقذت اللاجئين من وضع مماثل عن طريق السماح لهم بالقدوم إلى ألمانيا.

لكن ألمانيا في عام 2020 ليست هي البلد الذي كانت عليه في عام 2015، و تقر ميركل بأنه سابقاً كان هناك “فقدان للسيطرة”، ومنذ ذلك الحين  وصفت المستشارة الحدود المفتوحة التي سمحت لمئات الآلاف من الأشخاص بالتدفق إلى البلاد على أنها “خطأ” يجب ألا يتكرر.

و تجدر الإشارة إلى أنّ أشياء كثيرة قد تغيرت منذ عام 2015 في المانيا، حيث أصبح البديل اليميني المتطرف لالمانيا (AfD) يحظى بشعبية متزايدة في ألمانيا، كما يبدو أن الإرهاب اليميني في تزايد.

الطريق إلى الاتحاد الأوروبي لا يزال مغلقاً

استضافت ميركل يوم الاثنين ممثلين عن المجتمعات الدينية ومنظمات المهاجرين في قمّة الاندماج في المستشارية،و تم التركيز في الاجتماع على كيفية مكافحة التطرف اليميني و تخفيف مخاوف الناس من أصول المهاجرين الذين يعيشون في ألمانيا.

و قال “ستيفن سايبرت” المتحدث باسم ميركل في مؤتمر صحفي عقد يوم الاثنين في برلين :”إننا نرى اللاجئين والمهاجرين الذين يتم إخبارهم على الجانب التركي بأن الطريق إلى الاتحاد الأوروبي مفتوح الآن – وبالطبع الأمر ليس كذلك”.

كما لم تطالب المانيا من اليونان فتح الحدود والسماح للمهاجرين بالدخول إلى البلاد، و بدلاً من ذلك ، “ستبذل ألمانيا كل ما في وسعها سياسياً من أجل التخلص من الموقف الصعب للغاية”.

وأضاف سيبرت أن التواصل أمر حاسم والطريق الوحيد الذي يستحق المتابعة هو ” لتحقيق استقرار الوضع مرة أخرى”.

من جهتها تحدثت ميركل مع الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” ورئيس الوزراء اليوناني “كيرياكوس ميتسوتاكيس”، ورئيس الوزراء البلغاري “بويكو بوريسوف”.

وأضاف سايبرت أنها كانت “على اتصال وثيق مع الزعماء الأوروبيين”، و شدد على أن الحكومة الألمانية ما زالت مقتنعة بأن اتفاقية اللاجئين بين الاتحاد الأوروبي وتركيا لعام 2016 جيدة لكلا الجانبين ويفترض أنها ستستمر في الالتزام بها.

Leave A Reply

Your email address will not be published.