تويتر وبي أم دبليو و غيرها من الشركات في المانيا تحمي موظفيها من فيروس كورونا

0 37

المانيا بالعربي – منذ اندلاع أزمة الفيروس في المانيا خلال شهر فبراير وارتفاع عدد الحالات والتي بلغت 240 حالة، تابع بعض الموظفون أعمالهم من المنزل، كما تم إلغاء جميع التجمعات و المناسبات الرسمية، كذلك توقف زملاء العمل عن المصافحة، فضلاً عن حث الموظفين على ضرورة اتباع التدابير الوقائية كالنظافة وغسل اليدين بانتظام.

و فيما يلي بعض التدابير الوقائية التي اتخذتها الشركات في محاولة لوقف انتشار الفيروس حيث تعتبر شركة قطع السيارات  webasto في بافاريا، أول شركة المانية تبلغ عن وجود حالات مؤكدة لفيروس كورونا بين موظفيها، و قامت بإغلاق مقرها بشكل مؤقت، كما سمحت للموظفين بالعمل في منازلهم.

كذلك  قدمت العديد من الشركات لموظفيها خيار أخذ أجهزة الكمبيوتر المحمولة الخاصة بهم كل مساء ، في حالة تغير الوضع وعليهم العمل من المنزل بأثر فوري.

أما في شركة إعادة التأمين ميونيخ ري، يتم تشجيع الموظفين الذين قضوا إجازاتهم في إيطاليا أو الصين أو كوريا الجنوبية على العمل من المنزل لمدة 14 يوما بعد عودتهم من السفر وقبل العودة إلى المكتب.

و قال متحدث باسم شركة “1  ProSiebenSat” فى دوسلدورف أنّه بعد الكشف عن حالة إصابة  بفيروس كورونا بين الموظفين ، تم ابلاغ 200 عامل فى مقر الشركة فى اونترفونغ بالقرب من ميونخ بالعمل من المنزل كإجراء وقائي.

من جهته مازال الموظف المريض في عزلة صحية وهو الآن في تحسن، و كانت نتيجة اختبار حوالي نصف الموظفين الذي يبلغ عددهم 200 موظف سلبية للفيروس ، ومن المتوقع أن يعلن عن جميع النتائج الأخرى هذا الأسبوع.

و في ميونيخ، كان أحد موظفي شركة “بي إم دبليو” مصاباً بالفيروس ،وقالت متحدثة باسم بي ام دبليو أنه لم يكن مسافرا وكان يعمل في مركز البحث والتطوير(FIZ)

و يخضع الآن حوالي 150 من موظفي FIZ الذين كانوا على اتصال بالمصاب للحجر الصحي في المنزل لمدة أسبوعين،وقالت المتحدثة أن الرجل يبلي بلاءً حسناً في ظل هذه الظروف.

كما دعت شركة “تويتر” موظفيها في جميع أنحاء العالم للعمل من المنزل بسبب انتشار الفيروس التاجي الجديد، وقالت مديرة شؤون الموظفين في تويتر “جنيفر كريستي”: “نشجع بقوة جميع الموظفين في جميع أنحاء العالم على القيام بذلك إذا توفرت لديهم القدرة”.

 

 

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.