فرصة أخيرة لالمانيا لخفض انبعاثات الغازات السامة في الجو بحلول عام 2030

0 32

أخبار المانيا- من المرجح أن تنخفض انبعاثات الوقود الأحفوري في المانيا بشكل أقل حدة مما كان مستهدفاً بحلول عام 2030 ، مما يشكل ضربة للمستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل” التي تعهدت بخفض التلوث تماشياً مع اتفاقية باريس بشأن تغير المناخ.

و قالت وزارة البيئة في برلين يوم الخميس في  أحدث توقعاتها الرسمية أنّ انبعاثات الكربون في ألمانيا قد تنخفض بنسبة 51 ٪ بحلول عام 2030 ، أي أقل من الهدف البالغ 55 ٪.

وفي سياق متصل قالت ميركل إن الأمة لديها “فرصة أخيرة” هذا العقد لإعادة  تخفيضات ثاني أكسيد الكربون مرة أخرى حسب اتفاق باريس ، حيث وعدت جميع الدول بكبح الملوثات التي تلحق الضرر بالجو.

وأظهرت التوقعات ، التي أعدها معهد Oeko فرايبورغ ، الفجوات الكبيرة بين أهداف الحكومة على CO2 وكل من القطاعات الاقتصادية الرئيسية الخمسة.

و تعد المانيا  أكبر مصدر للغازات المنبعثة في أوروبا، و وفق بيانات المعهد تحتاج المانيا إلى خفض 70 مليون طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون لتحقيق هدف عام 2030.

جدير بالذكر أن المانيا فشلت في الوصول إلى هدفها لهذا العام المتمثل في خفض ثاني أكسيد الكربون بنسبة 40 ٪ من مستويات عام 1990، كما تعمل مع دول الاتحاد الأوروبي الأخرى على هدف التخلص من الانبعاثات بحلول عام 2050.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.