نقاشات جادة حول تقييد السرعة القصوى للسيارات في المانيا

0 71

أخبار المانيا-رفض المشرّعون الألمان على مدى عقود طويلة فرض قيود على السرعة أو “tempolimit” على نظام أوتوبان، وهو نظام الطرق السريعة الخاضع للرقابة الفيدرالية في المانيا.

و يواجه الألمان الآن تحدٍ كبير لحقهم في القيادة بسرعة، وهو ما أثارته المخاوف المتزايدة بشأن البيئة والتأثيرات على السلامة العامة بسبب ثقافة الحاجة إلى السرعة في البلاد.

و يبدو أن الصدام الحاسم أمر لا مفر منه ، مع تصاعد حزب الخضر – الذي يدعم تقييد  السرعة لأسباب تتعلق بالبيئة والسلامة – في الفترة التي تسبق انتخابات عام 2021 ، مقابل معارضة صناع السيارات في ألمانيا.

من جهته صوّت مجلس الشيوخ بالبرلمان الألماني الشهر الماضي على سرعة قصوى تبلغ 130 كم / ساعة (80 ميل في الساعة) ، لكن هذا التصويت من المحتمل أن يكون مؤقت.

بالإضافة إلى حزب الخضر ، الذي يمثل 20٪ تقريبًا في استطلاعات الرأي ، هناك الحزب الثاني من حيث الشعبية في ألمانيا، و هو القيادة الجديدة  للحزب الاجتماعي الديمقراطي الالماني، الشريك الأصغر في الحكم مع حزب المحافظين التابع للمستشارة أنجيلا ميركل.

أعلى النموذج

و وفقاً لشركة “إنفراتيست ديماب”  لاستطلاعات الرأي،  يبدو أن الجمهور الألماني نفسه منقسم ، و تقريباً أكثر من نصف الألمان يؤيدون الحد الأقصى لسرعة الطريق السريع البالغ 130 كيلومتراً في الساعة، وهو مستوى من الدعم ظل ثابتاً نسبياً على مدى السنوات القليلة الماضية، مقابل تأييد البقية  لتقييد السرعة.

 

 

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.