فيروس كورونا يعطل الحياة الاجتماعية في المانيا ويصيب السياسيون

0 35

أخبار المانيا_ بلغ عدد حالات الإصابة بالفيروس التاجي الجديد (كوفيد_19) في ألمانيا صباح يوم السبت 3675 حالة ، مما يعني أنه تضاعف منذ يوم الأربعاء  ، و تضاعف أيضاُ أكثر من ثلاث مرات في الأيام الستة الماضية.

وفي البودكاست الأسبوعي كررت مستشارة جمهورية ألمانيا الاتحادية “أنجيلا ميركل”  أولويات حكومتها، و في هذه المرحلة لم يكن يوجد علاج للأمراض الناجمة عن فيروس كورونا، وكان لابد من إبطاء انتشاره للتأكد من عدم إرهاق النظام الصحي.

كما أكّدت على ضرورة إيقاف الاتصالات الاجتماعية قدر المستطاع ، وقالت المستشارة: “بهذه الطريقة سوف نساعد أولئك الذين سيكونون الأكثر تضررا” ، وبالتحديد كبار السن والذين يعانون من ظروف سابقة.

من جهتها أعلنت ميركل أنّ الحكومة قد غيرت طريقة عملها، و هناك لجنة جديدة في مجلس الوزراء ضمت وزراء الداخلية والخارجية والصحة والدفاع ، إلى جانب ميركل نفسها و تعمل على  اتخاذ قرارات لسلامة وصحة الناس.

كذلك انتقل  الفيروس إلى السياسيين الالمان أيضاً، حيث أكّد “ألكسندر جراف لامبسدورف” النائب الثاني للحزب الليبرالي FDP إصابته بالفيروس ، وقال لمجلة “شبيغل” إنه يعاني من أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا ووضع نفسه في الحجر الصحي.

في سياق متصل  تم إدراج 174 مصاباً في العاصمة الألمانية صباح يوم السبت ، وهو ما بدا ضئيلاً جداً مقارنة بـ 1433 حالة في شمال الراين – وستفاليا ، و 569 مريضاً بفيروس كورونا في بادن-فورتمبيرغ أو 558 في بافاريا. كالعادة ، تم عزل معظم المرضى في منازلهم بينما كان بعضهم يتلقون العلاج في المستشفيات.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.