المانيا تطبق طريقة كوريا الجنوبية للسيطرة على انتشار فيروس كورونا

0 361

أخبار المانيا_ تخوض المانيا سباق كبير ضد انتشار الفيروس التاجي المستجد (كوفيد-19) الذي أصاب الآلاف من الألمان، و تراهن ألمانيا على إجراء الاختبارات والحجر الصحي على نطاق واسع لكسر سلسلة العدوى ، وهي استراتيجية طبقت في كوريا الجنوبية و نجحت في إبطاء تفشي الفيروس بين السكان.

و وفقاً للمسؤولين ، تجري ألمانيا المزيد من اختبارات فيروس كورونا أكثر من أي دولة أوروبية أخرى بمعدل 300 ألف  إلى 500 ألف في الأسبوع.

لكن حكومة المستشارة أنجيلا ميركل تهدف إلى زيادة عدد الاختبارات على الأقل إلى 200 ألف اختبار يومياً ، حسب وثيقة وزارة الداخلية التي اطّلعت عليها العديد من وسائل الإعلام الألمانية.

و سيكون الهدف هو اختبار جميع من يشتبه إصابته بالفيروس ، بالإضافة إلى الدائرة الكاملة من الأشخاص الذين تواصلوا مع أحد المصابين، بينما  تركز معايير الاختبار الحالية على المرضى الذين يعانون من أعراض COVID-19 والذين لديهم اتصال مع حالة مؤكدة.

و بحسب الوثيقة ،  تقتضي الفكرة الانتقال من الاختبارات “التي تؤكد الحالة المصابة” إلى الاختبارات “التي تسبقها”.

من جهة أخرى سيكون السلاح الحاسم في المعركة هو استخدام بيانات موقع الهاتف الذكي لتتبع تحركات المريض الأخيرة ، لتعقب الأشخاص المحتملين المصابين وعزلهم بشكل أكثر دقة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.